الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

مستقبل الموارد المائية في الوطن العربي






د.1. المياه السطحية في السودان ومصر : معجزة النيل
        تمتد شمال السودان وفي مصر صحراء قاحلة يخترقها حادث جغرافي فريد من نوعه، كان إطار بزوغ إحدى أعرق الحضارات العالمية، ويتمثل في نهر النيل الذي ترتكز حوله الفلاحات الغنية والسكن الكثيف. هذا النهر يعتبر عطاء يسميه الفلاحون "بحرا" وتم تأليهه من طرف الحضارات القديمة، يمثل في نفس الوقت الخشية عندما يزيد الفيض عن مستواه العادي، والأمل لأنه سنويا يحيى الأراضي الممتدة ( بوزنسون، 1975).
        يمثل النيل الأبيض الصبيب القاعدي بسبب انتظامه النسبي، لكن نصيبه متواضع على المستوى السنوي ( أقل من ثلث الصبيب السنوي) وهو يتعرض لتبخر الكثير من مياهه في منطقة السدود.
        أما النيل الأزرق والعطبرة فهما المسؤولان الأساسيان عن فيض النيل السنوي وعن امتداد الرقعة الزراعية. ويرتفع صبيب النيل الأزرق ليصل ما يقترب من 6000 م 3/ ث في نهاية الصيف.
        والتبخر في الصحراء مسؤول عن تقليص القدر الإجمالي للصبيب حيث لا يصل إلى البحر سوى ثلث الموارد.
        كما أن هذا المورد الهام يتسم بعدم الانتظام من سنة إلى أخرى ( براهيم، 1987). وبسبب توالي سنوات الخصاص، وسنوات الفيض المفرط، تم التفكير في تجهيز الحوض بشكل يضمن الحصول على المياه الكافية، دون حدوث خسائر.
                وتوالت التجهيزات منذ القديم إلى حين بناء السد العالي الذي يهدف إلى التخزين المستديم لمقاومة سنوات جفاف متوالية. سعة التخزين تصل إلى 120 كم3 مع إنتاج 10 مليار كيلواط / ساعة من الكهرباء. كما تم الاتفاق على إنشاء قنوات تحويل في العالية لضمان استمرار تدفق المياه. وتقف المشاكل السياسية والأمنية دون إتمام هذه المشاريع ( ناف وماتسون، 1984).
ورغم مختلف هذه المشاريع تشكو مصر من نقص في المياه إذا اعتبرنا نموها السكاني واتساع حواضرها. والعجز المائي يعتبر سببا أساسيا يحد من إمكانيات التوسع الفلاحي والاقتصادي.
د. 2 - المياه السطحية في الصحراء السورية - العراقية : مياه دجلة والفرات .
        الصحراء السورية - العراقية ذات مناخ قاري، تشرف عليها جهة الشمال والشمال الشرقي جبال تكسوها الثلوج، بينما جل المجال السوري - العراقي يوجد في منطقة حيث الأمطار تقل عن 300 مم، وجل هذه الموارد تتبخر بعد سيل قصير. ولذا فجل الموارد المائية قادمة من خارج الأرض العربية. فخمسون في المائة من إيراد دجلة والفرات من تركيا و 30 % من إيران ( المنظمة العربية للتنمية الزراعية 1981).
        تنطلق دجلة من الطوروس الشرقي وتخترق أولا أراضي مغذية تمثل 55 % من حوضها، جلها في جبال تركي وإيران وتلال شمال العراق. ثم يتلقى النهر روافد هامة قادمة من إيران. وارتفاع الحرارة والتبخر في السهل العراقي، سبب في تلميح المياه التدريجي، إلى حين الالتقاء بنهر الكارون حيث تصبح الملوحة معتدلة من جديد. وقد أقيمت المشاريع العديدة على دجلة وروافدها من أجل تأمين المياه وتخزينها، وللوقاية من الفيض. وسد الموصل الذي أقيم سنة 1986 بسعة 13 كم3 يسمح بالسيطرة على موارد العالية التركية وتنظيم الجريان، كما يضمن صبيب 32 كم3 سنويا. وشيدت سدود أخرى متعددة على روافد دجلة، رفعت المقدار المائي المضمون وسط العراق إلى حوالي 40 كم3 ( الكسان،1991).
        أما الفرات فهو قادم من هضبة الأناضول بوادر عام يصل إلى حوالي 30 كم 3. أنشئت عليه سدود تركية حديثة، أهمها سد أتاتورك، كان لها صدى تخفيض الوارد المائي إلى سوريا ( انخفاض الوارد عند مدخل سوريا إلى 13 كم 3). أما سد الفرات السوري فهو يسمح بري 150.000 هكتار وينتج 2.5 مليار كلواط / ساعة. وفي العراق أقيمت العديد من المشاريع على الفرات من أهمها سد الحبانية الذي يملأ منخفضا بسعة 3.3 كم3 ( المنظمة العربية للتنمية الزرعية، 1981).
والحاجات السورية - العراقية من مياه الفرات ترتفع إلى 24 كم3 ، بينما لم يبق يصل إلى البلدين سوى 13 كم3 . وهذا يطرح إشكال اقتسام الثروة المائية بين الدول الثلاث بحدة كبيرة ( خلفية ، 1991 ) .
1 . 2 - الموارد الجوفية
        نصيبها مرتفع في الوطن العربي ، خاصة إذا اعتبرنا جفاف المناخ وأهمية التبخر. المياه    الجوفية مقدارها حوالي 42 كم3 وتساوي 15 من مجموع الموارد كما يتوفر الوطن العربي على مياه جوفية موروثة أي غير متجدد ، تمثل رصيدا ضخما في الصحراء الكبرى وصحراء الجزيرة العربية ( خوري والدروبي ، 1990 ) .
        وينقسم الوطن العربي إلى عدة أحواض هدروجيولوجية :
أ - شبه الجزيرة العربية  :
        تتكون شبه الجزيرة من درع قديم غربا ، صخوره ضعيفة النفاذية ، يعتبر فقيرا من المياه الجوفية وإن كان مجال تغذية هام ، ومن حوض رسوبي ممتد حتى جبال عمان وسلاسل إيران شرقا غني بالطبقات الحاملة للماء .
        وتنحني طبقات هذا الحوض نحو سواحل الخليج بسمك يتعدى 5000 م ، ويتألف من طبقات جبرية ورملية . وتتدفق عن هذه الطبقات بعض العيون الارتوازية .بعض الفرشات موروثة بينما البعض الآخر متجدد التغذية . وتستعمل هذه المياه في عديد من الأحواض لأغراض زراعية أو لتغذية . وتستعمل هذه المياه في عديد من الأحواض لأغراض زراعية أو لتغذية المدن بالماء الشروب ( خوري والدروبي ، 1990 ) .
ب - الشرق الأدنى :
        جبال الشرق الأدنى مجال تغذية الهلال الخصيب بالمياه الجوفية التي تعتبر أساس بزوغ حضارات راقية ، وذلك لأن منابع هذه المياه تغذي مباشرة المدن والقطاعات الزراعية ، وتمثل منطلق أهم أنهار المنطقة كالليطاني والعاصي والأردن .
        تتلقى سلسلة لبنان ودمشق أمطار هامة وثلوجا تنزل على صخور كلسية راشحة . وهذا ما يفسر غنى الخزانات الباطنية صبي الينابيع الكبرى ( الحكيم 1982 ) مثل نبع بردى ، وجعيطة وانطلياس ، والعين الزرقاء. وتتضمن هضبة فلسطين طبقة مائية تنحني نحو الغرب تجاه الساحل إلا أن كثرة المضخات الإسرائيلية تستنزف حاليا هذه المياه ( خليفة ، 1991 ).
ج- المياه الجوفية في سهول العراق :
        تركيب العراق شبيه بحوض تحيط به حواش مغذية وهذا ما يجعل منه وضعا ملائما لتخزين المياه الباطنية ، وتصدر عدة عيون على هوامش هذا السهل . بينما في أراضي ما بين النهرين ، اقتراب الفرشة المائية من السطح أدى إلى تعرضها للتبخر وبالتالي إلى ارتفاع درجة ملوحتها . لكن حاليا ، وما دامت المياه السطحية غزيرة، فإنه لا يستفاد إلا بقسط محدود من المياه الجوفية.

عناصر المناح

] توزيع اليابس والماء:-

يشغل الوطن العربي مساحة شاسعة من اليابس تمد بين قارتي أفريقياوآسيا، أما الأذرع المائية التي تتوغل في اليابس، كالبحر الأحمر والخليج العربيفتشغل مساحات ضيقة، بينما المسطحات المائية الواسعة التي تتوتحف بالأرض العربيةممثلة في البحر المتوسط، والمحيط الأطلنطي فلا تتوغل داخل اليابس ونتيجة ذلك أنالمؤثرات البحرية لا يعدو أثرها الجهات الساحلية من حيث انخفاض درجات الحرارةنسبياً في فصل الصيف، وارتفاع الرطوبة وكمية الساقط، بينما تكون الأقاليم الداخليةمتطرفة المناخ بصفة عامة.
ويكاد يتصل يابس الوطن العربي في قارتي أفريقيا بيابسأوربا وترتيباً على ذلك يقع الوطن العربي تحت المؤثرات القارية لليابس المجاوروتتمثل هذه المؤثرات في هبوب رياح قارصة البرودة على قسم كبير من الوطن العربي،أحياناً من أوربا وأحياناً أخرى من آسيا في فصل الشتاء.
ويجاور اليابس المتسعللوطن العربي مسطحات مائية كبرى في أجزائه الجنوبية تتمثل في المحيطين الهنديوالأطلنطي الجنوبي مما يجعل الأطراف الجنوبية لهذا الوطن عرضه لنظام الرياحالموسمية المطيرة صيفاً كما هو الحال في اليمن.
ويشرف البحر المتوسط أشرافاًكاملاً على قسم كبير من الوطن العربي في أجزائه الشمالية، ومن ثم فأن هذه الأجزاءتقع تحت تأثير الظروف المناخية التي تسود البحر المتوسط في فصلي الشتاء والربيع حيثيكون هذا السطح المائي منطقة توالد ومرور الأنخفاضات الجوية الإعصارية التي تتجه منالغرب إلى الشرق. وينشا عن ذلك تساقط المطر على أطراف
الوطن العربي المشرفة علىالبحر المتوسط وتلك التي تقع في ظهيرة.

ويمر بسواحل الوطن العربي في أقصىالغرب تيار كناريا البارد، فيعمل على خفض درجة حرارة سواحل المغرب المشرفة علىالمحيط الأطلنطي. ويظهر أثره واضحاً في الصيف، وهذا يفسر لك لماذا تسجل موجا دورمثلاً درجات حرارة أقل مم تسجله الرباط في هذا الفصل.




3] التضاريس:-

تؤثر التضاريس في أكثر من عنصر من عناصر المناخ في الوطنالعربي. فالارتفاع العظيم يجعل درجات الحرارة تنخفض انخفاضا ملحوظاً في بعض الجهاتفتكسو الثلوج المرتفعات سواء في إقليم الأطلس أو في لبنان خلال أشهرالشتاء.
كذلك يرتبط بعامل الارتفاع كمية المطر المتساقط، فالسلاسل الجبليةوالمرتفعات وسفوحها المواجهة للتسقط شمال العراق مثلاً أغزر مطراً من المناطقالقليلة الارتفاع التي تقع إلى الجنوب، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فان اتجاهالتضاريس يؤثر تأثيراً مباشراً في كمية المطر، فامتداد مرتفعات أطلس من الشمالالشرقي إلى الجنوب الغربي يؤدي إلى توغل الرطوبة بعيداً إلى الجنوب في المملكةالمغربية، بينما نظام التضاريس الذي يأخذ اتجاها شرقاً – غربياً في الجزائر، يجعلأثر الرطوبة والتساقط مقصورا على إقليم التل الساحلي وسفوح أطلس التل.
وكذلك فانامتداد المرتفعات الشام في أنجاه شمالي – جنوبي، والزاوية شبه القائمة التي يصنعهاذلك الامتداد العام على الرياح مصدر المطر، يفسر غزارة كمية المطر على السفوحالمواجهة لتلك الرياح. وبالمثل فان بروز إقليم برقة وتعامد على الرياح المطيرة لهأثر كبير في غزارة الأمطار نسبياً هناك.
وكلما كان اتجاه المرتفعات متفقاً معاتجاه الرياح قلت كمية المطر الساقطة كما هو الحال فيالصومال



الاقاليم المناخية والنباتية في الوطن العربي

يعد النبات الطبيعي
نتائج تفاعل الظروف المناخية مع التربة ،
وكثيرا ما يبني علماء المناخ تقسيماتهم للأقاليم المناخية على النبات
الطبيعي الذي يغلب نموه في تلك المناطق .
وتقسم الاقاليم المناخية
والنباتية في الوطن العربي
الى اربعة اقاليم
1- اقليم البحر المتوسط :
ويتمثل في السهول الساحلية المطلة على هذا البحر وعلى المحيط الاطلسي وعلى سفوح المرتفعات التي تشرف على هذه السهول وفي جبال شمال العراق
ويتميز مناخه بالجفاف وارتفاع درجات الحرارة صيفا واعتدالها وسقوط المطر شتاءا .ويتمثل النبات الطبيعي في هذا الاقليم بالغابات الدائمة الخضرة
وبعض الشجيرات القصيرة والاعشاب . ومن اهم اشجاره الزيتون والغار والسرو  و الصنوبر البحري و السنديان الفليني .
2- الاقليم شبه الجاف :
وهو اقليم انتقالي ما بين مناخ البحر المتوسط شمالا والمناخ الصحراوي جنوبا.
ويتمثل في الهضبة المراكشية وهضبة الشطوط  ومنطقة الجزيرة والمنطقة المتموجة
في العراق . ويكون هذا الاقليم عن سابقه بكونه اشد حرارة وجفافا في الصيف واشد برودة واقل مطرا في الشتاء .وتنمو فيه الاعشاب شتاءً كما تنمو فيه النباتات المعمرة التي استطاعت ان تقاوم الجفاف مثل السوس والحلفا .
3- الاقليم الصحراوي :
وهو اوسع الاقاليم المناخية اذ يمتد من المحيط الاطلسي الى الخليج العربي بين دائرتي عرض 18 ْ-30 ْ شمالاً ويتصف بارتفاع درجات الحرارة والجفاف صيفا، وانخفاض درجات حرارة الشتاء حتى تصل الى درجة التجمد او دونه في بعض الليالي ، وامطاره قليلة لا تزيد عن 150 ملم .وقد تنعدم الحياة النباتية هناك ولا تنمو الاشجار الا في الواحات حيث يقترب الماء الباطني من السطح .
4- الاقليم المداري :
يقع الى الجنوب من الاقليم الصحراوي ويمتد حتى المنطقة الاستوائية في جنوب السودان وجنوب الصومال . ونظرا لامتداده على عدد من دوائر العرض يسود فيه المناخ المداري جنوب السودان الذي تسقط امطاره معظم ايام السنة ، ثم يتدرج شمالا حتى يصبح موسميا تتركز امطاره في فصل الصيف .
يتمثل هذا الاقليم في هضاب ارتيريا والصومال واليمن .
نبات هذا الاقليم من نوع الحشائش الطويلة (السفانا) التي تظهر معها الشجيرات الشوكية مثل السنط وشجرة الصمغ . كما ان هناك غابات تقتصر على جنوب السودان .

الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

حدود الوطن العربي

تتفق معظم الحدود السياسيه الخارجيه للوطن العربي مع حدود وظاهرات طبيعيه منحت حدوده التي تفصله عن الدول الخارجيه المجاوره المزيد من المناعه والقوه فالوطن العربي يتمتع بحدود طبيعيه لانه معظمها جبال وبحار شاهقه
فالحدود هي : خطوط وهميه ترسم على الخريطه وتفصل بين الدول.
ويحد الوطن العربي من جهة الشمال
1-   البحر المتوسط
2-   جبال طوروس
3-   السفوح الجباليه للاناضول
اما من الجنوب
1-   المحيط الهندي
2-   بحر العرب
3-   هضبة البحيرات
4-   الصحراء الكبرى
يحد الوطن العربي من جهة الشرق
1-   مرتفعات زاجروس
2-   الخليج العربي
3-   خليج عمان
اما من جهة الغرب فيطل على مسطحي مائي وهو
المحيط الاطلنطي

الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

موقع الوطن العربي في الخريطه




الموقع الجغرافي للوطن العربي

1 ـ يقع الوطن العربي فى ملتقى ثلاث قارات هى آسيا وإفريقيا وأوربا ( قارات العالم القديم ) .
2 ـ تمتد أراضية فى قارتى هما آسيا وأفريقيا .

الموقع الفلكى للوطن العربي

1 ـ يمتد بين دائرتي عرض : 2 جنوبا الى 37.5 شمالاً .
2 ـ يمتد بين خطى طول : 60 شرقاً الى 17 غربا .

هناك دولة عربية تقع خارج هذا النطاق الفلكى وهى دولة جزر القمر التى تقع شمال غرب جزيرة مدغشقر والساحل الافريقى فى المحيط الهندي عند دائرة عرض 12 جنوباً .
المســاحـــة : 14 مليون كم2 وهى تزيد كثيراً عن مساحة قارة اوربا
.